القائمة الرئيسية

الصفحات

إرتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 426 وخروجهم من مستشفى العزل

  إرتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 426 وخروجهم من مستشفى العزل



أعلنت وزارة الصحة والسكان ، اليوم السبت ، أن 42 من المصابين بفيروس كورونا سيخرجون من المستشفى المعزول ، بما في ذلك 5 أجانب ، بعد تلقي الرعاية الطبية اللازمة والشفاء وفقًا للمبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية ، وبذلك يصل مجموع من يتعافون من الفيروس إلى 426 حالة حتى اليوم.

وقالت الوزارة في بيانها اليومي إن عدد الحالات التي تحولت فيها نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (Covid-19) ارتفع إلى 542 حالة ، من بينها 426 حالة تم تعافيهم .

وأضافت الوزارة أن 145 حالة جديدة أثبتت إيجابية  للفيروس جميعهم مصريين ، تم تسجيلها كجزء من إجراءات المراقبة والتحقيق بالوزارة ، وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية ، مشيرة إلى وفاة 11 حالة.

وقالت إن جميع حالات الإصابة بالفيروس في المستشفيات المعزولة تخضع للرعاية الطبية ، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.
 
 وقالت الوزارة في بيانها إن العدد الإجمالي الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا الجديد حتى يوم السبت هو 1939 حالة ، بما في ذلك 426 حالة تم علاجها وإخراجها من مستشفى العزل ، و 146 حالة وفاة.

وقدمت الدكتورة هالة زايد ، وزيرة الصحة والسكان ، التعازي لجميع عائلات الذين ماتوا بسبب فيروس كورونا ، داعية للمتوفيين بالرحمة و المغفرة .
 
 وأوضحت الوزيرة أنه في إطار مساعي الوزارة للتواصل مع جميع الفرق الطبية والإدارية في جمهورية مصر العربية بشكل مباشر ،

 تم اليوم عقد اجتماع عبر تقنية "الفيديو كونفرنس" مع الفرق الطبية والإدارية في 4 من مستشفيات العزل وهي: "أبو خليفة ، العجمي ، 15 مايو والعجوزة" ، الذين يعملون على مدار الساعة ، للتحقق من صحة المرضى المصابين  ومعرفة جميع احتياجاتهم.

ووجهت الوزيرة إلى الاستجابة لجميع احتياجات الأطقم الطبية والتعامل الفوري مع أي تحديات قد يواجهونها والتغلب عليها ، تقديرا لجهودهم الوطنية والاستثنائية لمعالجة فيروس كورونا المستجد والحفاظ على صحة المواطنين ، مؤكدة أن يتم عقد اجتماع أسبوعي لتلبية جميع احتياجاتهم من المستلزمات الوقائية والأدوية وتوفير أي نواقص على الفور.

وبما أن الإصابات بين الفرق الطبية في العالم تبلغ حوالي 25٪ ، فقد أوصت الوزيرة بتشكيل لجنة مركزية هدفها الأساسي هو الحد من انتشار العدوى بين الفرق الطبية في جميع المستشفيات الحكومية والخاصة ، وبالفعل بدأت اللجنة عملها ومرورها إلى جميع المستشفيات للتأكد من استيفاء جميع الإجراءات والمتطلبات وتطبيقها ، مع العلم أن حالات الإصابة بين الطاقم الطبي العامل في مستشفيات وزارة الصحة ، ومعظمهم جاءوا من خارج المستشفيات حوالي 12٪ منهم.

كما أعربت الوزيرة عن خالص شكرها وتقديرها للفرق الطبية في جميع أنحاء مصر وعائلاتهم للجهود الكبيرة التي بذلوها لحماية الوطن.

تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها في جميع المحافظات ومتابعة الموقف بشكل مباشر فيما يتعلق بفيروس "كورونا" واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية 

و تم تخصيص الخط الساخن "105" و "15335". " لاستقبال استفسارات المواطنين حول فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات